ما حكم دراسة مادة اللغة العربية، لمؤلف نصراني؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا بأس بدراسة كتاب في اللغة العربية، مؤلفه نصراني، وذلك إذا شهد العلماء الثقات لهذا الكتاب بأنه نافع، ولا يشتمل على محاذير، وإن كان الأَولى في حال السعة والاختيار، اجتناب مصنفات غير المسلمين؛ فإنهم غير مأمونين، وقد يدسون السم بالدسم، ومن أشهر الأمثلة على ذلك بعض مؤلفات لويس شيخو وجرجي زيدان وصاحب معجم (المنجد) فضلاً عن كتابات المستشرقين. وفي كتب الثقات من المؤمنين، غنية، والحمد لله رب العالمين.

والله أعلم.