عند الاغتسال فإني أنوي رفع الحدث الأكبر فقط ، وتعميم الجسد بالماء مع المضمضة والاستنشاق (ولا أتحرى عدم لمس الفرج أو الاستنجاء) ومن ثم أجفف نفسي وأتوضأ بشكل مستقل ناوية رفع الحدث الأصغر فهل هذا صحيح؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما تفعله صحيح ومجزئ -إن شاء الله تعالى- لكن الغسل الواجب كغسل الجنابة والحيض يجزئ عن الوضوء؛ لأنه داخل تحته، هذا ما لم يأت بناقض من نواقض الوضوء كمس الفرج ونحوه؛ وانظر تفاصيل ذلك في الفتويين التالية أرقامهما: 3540، 8365.

والله أعلم.