يوجد في مسجد ما قطع خشبية، تقريبا عددهن 7، وطولهن 50 سنتيمتر، لكي يستخدمها الناس سترة عند صلاة النافلة. فهل وضعها في المسجد بدعة؟ أو من باب تيسير وتسهيل الأمر للناس؟ وجزاكم الله خيرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالظاهر أن وضع ما يتخذه المصلون سترة في المسجد خشية المرور بين أيديهم لا يعتبر من البدع المنهي عنها، وإنما هو من باب العون على الطاعة وتسهيل القيام بالسنة، فقد روى أبو داود وغيره أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قال : «إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فَلْيُصَلِّ إِلَى سُتْرَةٍ وَلْيَدْنُ مِنْهَا» رواه أبو داود وغيره، وقال الألباني: حسن صحيح.

فوضع ما يستتر به المصلي لا يختلف عن وضع غيره من الأشياء التي توضع في المسجد للاستعانة بها على الطاعة.

والله أعلم.