أعمل معلما في إحدى المدارس الخاصة، وهناك ولي أمر قدم لابنه في المدرسة، وقدم أيضا أوراقا تثبت أنه مريض؛ لكي يتم تخفيض جزء من المصاريف. فطُلب مني أن أذهب وأتأكد من بياناته، ومن عنوانه، ومن حالته؛ لكي تتأكد إدارة المدرسة أن هذا الرجل لا يكذب. فهل هذا يعتبر تجسسا على الآخرين؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في هذا؛ لأنه من التثبت المأذون فيه؛ لأن الناس قد يدعي بعضهم دعوى كاذبة، فشرع التحقق من ذلك، حتى لا يخدع المخادعون من أراد مساعدة المحتاجين، وقديما قال عمر -رضي الله عنه-: لست بالخب، ولا الخب يخدعني.

وراجع للفائدة، الفتوى رقم: 282403

والله أعلم.