اشتري إخوتي أرضًا في صغري، وبعدما كبرت وسجلت باسم أبي، توفي أبي، فهل يحق لي الأخذ من هذه الأرض باعتبارها ميراثًا شرعيًّا؟ مع العلم أن إخوتي قاموا بتقسيم هذه الأرض بينهم، وقد حرموني منها.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإنه لا حق لك في الأرض إن كان الإخوة لم يملكوا الأرض للوالد فعلًا؛ لأن مجرد التسجيل باسمه لا يعتبر هبة، ولا يصح به انتقال الملك، والعبرة في العقود بالمقاصد والمعاني، لا بالألفاظ والمباني، وقد سبق لنا بيان ذلك في الفتاوى التالية أرقامها: 95942، 36133، 7685.

والله أعلم.