أساهم في إحدى الشركات العقارية، وقبل أن أساهم فيها تبين لي أنها لا تتعامل بالربا، إضافة إلى أن نشاطها حلال، فساهمت فيها لكنني وجدت أن الأرباح توزع عن طريق بنك ربوي، ولا أعلم هل تودع في هذا البنك وتأخذ مقابل ذلك فوائد ربوية أم لا؟ فما حكم التعامل مع هذه الشركة؟ وماذا أفعل بأرباحها؟. وجزاكم الله خيرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان نشاط الشركة في مجال مباح، ولا تتعامل بالربا فعلا، فلا حرج في المساهمة فيها والتربح من خلالها، وأما توزيع الأرباح عن طريق بنك ربوي، فهذا لا يؤثر على جواز التعامل معها، ولكنه يستدعي سؤال إدارتها عن سبب تحويل الأرباح عن طريق هذا البنك إن كان هناك بنوك إسلامية، أو كان يمكنها التوزيع بطريقة أخرى، وذلك أن التعامل مع البنوك الربوية ممنوع شرعا، إلا في حال الحاجة الماسة ولم يوجد بديل مشروع.

والله أعلم.