أنا فتاه أبلغ من العمر 13 عامًا، كنت أستمع إلى قصص الجن كثيرًا، وكنت أحب التعمق في أشياء كثيرة عن العالم الآخر، ولكن نصحني بعض الأشخاص بعدم سماع تلك القصص، وعدم التقرب إلى عالمهم؛ لأنه يسبب الكثير من المشاكل والضرر منهم، فهل سماع روايات وقصص الجن والتعمق في معرفة حياتهم يسبب الضرر من قبلهم؟ وشكرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإنه ليس عندنا ما يجزم به في حصول الضرر من الجن بمجرد قراءة أو سماع قصصهم، ومعرفة أخبارهم، وقد قدمنا حكم قراءتها في الفتوى رقم: 113856.

ولكنا ننصح الشباب بالاعتناء بدراسة الشرع، والنظر في قصص الرسل والسلف؛ حتى تعرف الأمة أمر ربها، وأخبار قدواتها؛ لتعبد ربها، وتتابع سلفها على وجه صحيح، فلا معنى لاشتغال الشباب بالازدياد من الثقافة في مثل هذه الأمور، مع جهل كثير من الأمة بدينها، وفقه عباداتها ومعاملاتها، فقد قال الله تعالى: يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ {المجادلة:11}، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من يرد الله به خيرًا يفقهه في الدين. رواه البخاري، ومسلم.

والله أعلم.