في بعض الدول يتم الزواج بدون وليٍّ، حيث يذهب الرجل بزوجته مع شاهِدينِ فيزوِّجهما القاضي دون ولي أمر الزوجة، وهذا مع الأسف في بعض الدول الإسلامية، فما حكم هذا الزواج؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالجمهور على بطلان الزواج بغير ولي، فلا يصح أن تزوج المرأة نفسها ـ صغيرة كانت أو كبيرة، بكرا كانت أو ثيباً ـ لكن الإمام أبا حنيفة ـ رحمه الله ـ  يجيز للحرة الرشيدة تزويج نفسها، فإذا زوج القاضي الشرعي المرأة بغير ولي تقليدا لمذهب هذا الإمام صح النكاح، قال الحجاوي رحمه الله: فلو زوجت نفسها أو غيرها أو وكلت غير وليها في تزويجها ولو بإذن وليها فيهن، لم يصح، فإن حكم بصحته حاكم أو كان المتولي العقد حاكما لم ينقض..

 وانظر الفتويين رقم: 111441، ورقم: 46605.

والله أعلم.