أريد الزواج من بنت مسيحية، ولكن وليها لن يكون موجودا أثناء العقد، لأننا سوف نعقد النكاح في المدينة التي أعيش فيها، فهل يجوز أن تأتي البنت إلى مدينتي، وهنا أبحث عن شخص مسيحي؟ وهل يجوز عن طريق الهاتف أن يوكل وليها ذلك الرجل المسيحي الذي أعرفه ليكون وليها في النكاح بدل الأخ؟ وهل يكون في مقام الولي ويقول زوجتك موكلتي؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجوز لولي الكتابية أن يوكلّ في زواجها، فيقوم الوكيل مقامه ويزوجك المرأة، قال ابن النجار رحمه الله: وَيَلِي كِتَابِيٌّ نِكَاحَ مُوَلِّيَتَهُ الْكِتَابِيَّةَ حَتَّى مِنْ مُسْلِمٍ، وَيُشْتَرَطُ فِيهِ شُرُوطُ الْمُسْلِمِ.... وَوَكِيلُ كُلِّ وَلِيٍّ يَقُومُ مَقَامَهُ غَائِبًا وَحَاضِرًا، وَلَهُ أَنْ يُوَكِّلَ قَبْلَ إذْنِهَا وبِدُونِهِ.

ويجوز أن يوكل الولي غيره عن طريق الهاتف، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 56665.

والله أعلم.