ما حكم شراء كتاب من المكتبة ونشر ما فيه على الأنترنت لتعم الفائدة للناس؟ فأنا أحب شراء كتب الدين ونشر ما فيها لتعم الفائدة على الناس، فما حكم ما أفعله؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كانت الكتب غير محفوظة الحقوق، فلا حرج عليك في نشرها، وبثها، وأما إن كانت محفوظة الحقوق يمنع أصحاب الحقوق من نشرها، فلا يجوز لك نشرها، لأن حقوق النشر مصونة ومملوكة لأصحابها، لا يسوغ التعدي عليها، وهذا الذي صدر به قرار مجمع الفقه الإسلامي، وغيره من المجامع العلمية، وعليه عامة العلماء المعاصرين، وراجع الفتوى رقم: 225958.

لكن إن كان النشر لمواضع يسيرة من الكتاب من باب الاقتباس، فلا حرج في ذلك، ولو دون إذن من أصحاب الحقوق بشرط عزو المادة المقتبسة إلى المؤلف الذي أخذت منه، وتحري الدقة في نقلها، كما في الفتوى رقم: 315352 .

مع التأكيد على أهمية تحري نشر الكتب الموثوقة التي عرف مؤلفوها بسلامة الطريقة، وحسن الاعتقاد، وانظر الفتوى رقم: 283615.

والله أعلم.