أعمل في موقع إلكتروني لحل كود الكابتشا، حيث أقوم بشراء كود كابتشا بسعر دولار مثلًا، ثم أقوم بحله، وآخذ أجرًا عن كل كود صحيح أقوم بحله، وخصائص هذه الأكواد تفسد بمرور الوقت؛ لذلك يقوم الموقع بإعطائي وقتًا معينًا لحلّها، وإذا اشتريتها فالأجر الذي آخذه يكون على مقدار ما أستطيع حلّه في الوقت المحدد، وإذا لم أقم بحلّ أي شيء فما دفعته لا أستطيع أن أسترده، فهل في ذلك شيء؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالذي يظهر أن هذا العمل لا يجوز؛ لأنه ضرب من المقامرة، فأنت تبذل دولارًا مقابل الكود، وقد تدرك حله في الوقت المتاح، فتربح منه، وقد لا تدرك ذلك، فتخسر ما بذلت، وهذه هي حقيقة القمار، وقد قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ {المائدة:90}.

والله أعلم.