السؤال:

السلام عليكم و رحمة الله - تعالى - وبركاته،،،

عند لمس ملابس الابن المبللة بالبول، فهل يتطلب الوضوء أم غسل اليدين فقط؟

وشكرًا.

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فإن مس النجاسة الرطبة ليس ناقضًا للوضوء ولكن الواجب عند إرادة الصلاة، هو غسل النجاسة من على البدن فقط.

وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء":

"لا ينتقض الوضوء بغسل النجاسة على بدن المتوضئ أو غيره ". انتهى.

قال الشيخ ابن باز - رحمه الله – في "مجموع فتاواه" (10 / 89):

"ملامسة ملابس الطفل المبتلة بالبول، لا تنقض الوضوء، ولكن على من لمسها - وهي رطبة - أن يغسل يده، وهكذا لو كانت يابسة، ويده رطبة، فإنه يغسل يده". اهـ.

هذا؛ والله أعلم.