مرت حوالي خمس سنوات كنت ببلد أجنبي، فلم أصم الشهر بأكمله لعدم تواجدي في مجتمع إسلامي وغياب وليي، وكنت أجهل أن على المسلم معرفة الأيام التي لم يصمها، وذاكرتي ليست بقوية، ولا أذكر هل كنت قد أفطرت قبل هذا السفر أم لا؟ فماذا يجب علي فعله؟ وليس بإمكاني إطعام 60 مسكينا عن كل يوم، فمازلت طالبة. وشكرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالواجب عليك قضاء جميع الأيام التي أفطرتها من رمضان في كل السنوات التي وجب عليك فيها الصيام، وإذا كنت لا تعرفين عدد هذه الأيام بالتحديد، فعليك أن تقضي عدداً من الأيام يغلب على ظنّك براءة ذمتك به، ويجوز لك تفريق هذا القضاء على الوجه الذي يتيسر لك دون حرج، وراجعي الفتوى رقم: 70806.

أمّا إذا شككت هل تركت صيام بعض الأيام من رمضان قبل سفرك، فمجرد الشك لا يلتفت إليه، فلا يلزمك قضاء حينئذ. وراجعي الفتوى رقم: 190289.

والله أعلم.