ما تقولون في من يسبون حسن البنا، وسيد قطب، ويرفعون شعار السلفية

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فقد بينا رأينا في الأستاذين: البنا، وقطب، في فتاوى كثيرة، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 123218، 31414، 50192. والذي نراه أن الواقع في عرضيهما، والمتكلم فيهما ذاما، وقادحا، مخطئ، ينبغي أن يناصح، ويبين له فضل الرجلين، وما لهما من البذل في خدمة الدين، وأن ما وقع منهما من أخطاء، يحذر منه، ويجتنب، ولكنه لا يوجب هجر تصانيفهما، ولا عدهما من أهل البدع.

والله أعلم.