هل للرجل الصائم أن يداعب امرأته الحائض حتى يُنزل دون إيلاج، فقد قرأت أن بعض العلماء المعاصرين يقول لا يوجد دليل على إفساد صوم الصائم من العادة السرية أو نزول المني دون إيلاج، وقياسه على الجماع خطأ؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز للرجل الصائم أن يداعب زوجته المفطرة بشهوة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الصائم: يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي... رواه البخاري.

والذي يداعب زوجته حتى ينزل لم يترك شهوته، وبذلك يفسد صومه ويلزمه قضاؤه ولا كفارة عليه، عند جمهور أهل العلم، وذهب المالكية إلى أن عليه مع القضاء الكفارة، لأن الكفارة عندهم تجب بتعمد إفساد الصوم بالأكل أو الشرب أو إخراج المني، وبإمكانك أن تطلع على المزيد عن حكم المباشرة للصائم، وأقوال العلماء فيها في الفتوى رقم: 139639، وما أحيل عليه فيها.
وفساد الصوم بتعمد الإنزال بالمباشرة أو العادة السرية هو الذي عليه جماهير العلماء قديما وحديثا، كما سبق بيانه في عدة فتاوى، انظر مثلا الفتوى رقم: 127590.  

والله أعلم.