السؤال:

ما حكم الصائم إذا نام قبل المغرب ولم يفطر، واستيقظ بعد العشاء؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج على المرء في أن ينام قبل المغرب، والصائم إذا نام ولم يفطر وقت الغروب فإن صيامه صحيح ولا يلزمه شيء، لأن الإفطار عند الغروب ليس شرطًا في صحة الصيام، وإنما السنة التعجيل بالفطر، ويكره تعمد تأخير الإفطار إلى ما بعد غروب الشمس.

 جاء في الموسوعة الفقهية: "... ويكره كتأخير الإفطار للصّائم بعد غروب الشّمس، إذ السّنّة في الإفطار التّعجيل ..." اهـ.

وهذه الكراهة لا تشمل النائم؛ لأنه أثناء نومه مرفوع عنه القلم، وإذا استيقظ بعد العشاء فليفطر، كما يجب عليه أن يصلي المغرب ثم يصلي العشاء؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: «إذَا رَقَدَ أَحَدُكُمْ عَنْ الصَّلَاةِ أَوْ غَفَلَ عَنْهَا فَلْيُصَلِّهَا إِذَا ذَكَرَهَا فَإِنَّ اللَّهَ يَقُولُ أَقِمْ الصَّلَاةَ لِذِكْرَى»؛ رواه مسلم.

 والله أعلم.