السؤال:

أنا حامل في الأسبوع الخامس، وطلب مني إجراء أشعة مقطعية؛ على أن تكون بطني ممتلئة بالماء على الساعة العاشرة صباحاً، لذا سوف أكون مضطرة لشرب الماء قبل هذا الوقت بقليل، فما الحكم في ذلك؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالشرب عمداً في نهار رمضان مفسد للصوم وموجب للقضاء باتفاق العلماء، ولا يجوز الإقدام عليه من غير ضرورة ملجئة، لما في ذلك من انتهاك حرمة الصيام، فإذا كان بالإمكان تأخير إجراء الأشعة إلى ما بعد الإفطار أو بعد رمضان - ولم يترتب على التأخير ضرر عليك ولا على الجنين - لم يجز لك الشرب، وإن كان إجراء الأشعة ضرورياً ولا يمكن تأخيره - ويخشى عليك الضرر أو على الجنين إذا لم يتم - فلا حرج عليك في الفطر للضرورة، ويلزمك الإمساك ثانية بعد شرب الماء، وقضاء ذلك اليوم عند جمهور أهل العلم.

والله أعلم.