جزاكم الله خيرا. أعمل بفضل الله في حقول أبي ظبي النفطية، على متن سفينة متحركة، لمدة 8 أسابيع تقريبا، وأعود لبيتي في الأردن لمدة 8 أسابيع. هل تنطبق عليّ أحكام المسافر؛ لأني بعيد عن بيتي (في الأردن) مع العلم أننا نبعد عن شاطئ أبي ظبي مسافة 60كم، وننتقل من مكان إلى آخر في السفينة، ونعمل في ظروف قاسيه أحيانا من حرارة، وضغط عمل. هل يجوز لي الفطر في رمضان، وجمع الصلوات؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فاعلم أولا أنك إن كنت تقيم في البلد الذي تعمل فيه، وهو أبو ظبي، أربعة أيام فصاعدا، ثم تنتقل إلى تلك السفينة، فشرط الترخص برخص السفر في حقك، هو أن تقطع السفينة المسافة المبيحة للقصر، وهي أربعة برد، أو ما يساوي ثلاثة وثمانين كيلومترا عند الجمهور.

  وأما إن كنت تأتي من بلدك الأردن إلى العمل في البحر مباشرة، ولا تقيم في مكان معين أربعة أيام فصاعدا، وكانت السفينة تنتقل -كما ذكرت- من مكان لآخر؛ فحكمك والحال ما ذكر حكم المسافر، فيجوز لك في مدة عملك، الترخص برخص السفر من القصر، والفطر، وغير ذلك، وانظر الفتوى رقم: 132484.

 وأما مشقة العمل، فقد بينا حكم الفطر بسببها، في الفتوى رقم: 164191.

والله أعلم.