السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم 

أحرص أثناء الصيام ألا يدخل الماء فمي، وأغلق فمي ولا أتمضمض في الوضوء طوال نهار رمضان، فهل علي ذنب، فأي مضمضة ستدخل الماء في جوفي؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا ينبغي للصائم أن يترك المضمضة عند الوضوء بحجة خشية وصول الماء إلى الحلق؛ لأن المضمضة سنة في الوضوء وللصائم وغيره، بل ذهب كثير من العلماء إلى وجوبها، والنبي صلى الله عليه وسلم لم ينه الصائم عن المضمضة، وإنما نهاه عن المبالغة في الاستنشاق، وقاس عليه العلماء المضمضة، فترك المضمضة لما ذكر يعتبر تنطعاً.

وقد ذكرنا من قبل أن الصيام لا يفسد بوصول الماء إلى الحلق بغير عمد عند الوضوء، كما ذكرنا أن الصائم إذا تمضمض لا يطالب بتكرار البصاق حتى يجف الحلق.

والله أعلم.