السؤال:

أحب أن أشكر هذه الشبكة الإسلامية لموعظة الإسلام والمسلمين.

سؤالي هو: السؤال الأول: ما هي الأمور التي يتوجب على الشاب المراهق العمل بها خلال شهر رمضان المبارك، وكيف السيطرة على تجنب الفواحش والأمور المنكرة؟

السؤال الثاني: وهل الجنب على الشاب غير المتزوج حلال أم حرام؟ لأن هذا الأمر يسأل عليه بعض الشيوخ وأصحاب الدين ويتجنب الإجابة عليه، وأنا في حيرة من أمري، فهل من ناصح لي ومسهل لأمري؟ ومع العلم هناك كثير من الشباب لا يدركون هذا الأمر، وأنه مهم للشباب.

أرجو الإجابة على هذين السؤالين، كما في قوله تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}. صدق الله العظيم.

الإجابة:

خلاصة الفتوى:

يجب على الشاب وغيره من المكلفين في رمضان وغير رمضان أن يفعل الواجبات ويجتنب المحرمات، ويمكنه أن يتجنب الفواحش باستحضار مراقبة الله تعالى وحرمة رمضان، وبالاستعانة بالرحمن تبارك وتعالى، ولا يأثم الشاب إذا احتلم ولا يفسد صومه، أما إذا استمنى فحرام عليه، ويفسد صومه إذا خرج المني.

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالواجب على المراهق وغيره في رمضان أمران هما: فعل الواجبات كالصلوات الخمس، وأن تكون في جماعة ونحوه، والواجب الثاني هو: ترك المحرمات كعقوق الوالدين، وشرب الخمر، والكذب ونحوه، ويمكن للعبد أن يتجنب الفواحش والأمور المنكرة إذا استحضر مراقبة الله تعالى له، وأنه سبحانه مطلع عليه وسيحاسبه على ما يفعل، وقد جاء أن رجلاً راود امرأة عن نفسها، فرآهما بعض الصالحين فقال: "إن الله يراكما، سترنا الله وإياكما"، وكذلك بأن يستحضر حرمة رمضان، وأنه إن أحسن فيه واتقى غفرت ذنوبه، وعتقت رقبته من النار، وكذلك بأن يلجأ إلى ربه ومولاه، ويتضرع إليه سبحانه طالباً العون منه والتوفيق إلى الطاعة وترك المعصية.  

أما بخصوص سؤالك: هل الجنب على الشاب غير المتزوج حلال أم حرام؟

فإن كنت تقصد به "الاحتلام" وهو خروج المني في النوم؛ فالجواب عنه: أنه لا يوصف بأنه حلال أو حرام؛ لأنه خارج عن إرادة المكلف وليس باختياره، وإن كنت تقصد به "الاستمناء" فهو حرام على المتزوج وغيره، ولا يفسد به الصوم إلا إذا أنزل المني.  

والله أعلم.