السؤال:

هل دعوة الصائم تكون أثناء الإفطار، أو بعد الانتهاء من الإفطار بالكلية؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أما بعد :

فدعوة الصائم قد وعد الله عز وجل بقبولها لمحبته سبحانه للصيام، وقد ورد الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم بلفظين كلاهما عند الترمذي وغيره.

أما الأول: فقوله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة لا ترد دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حين يفطر، ودعوة المظلوم»، وهذا يفيد أن الدعوة المستجابة للصائم تكون وقت إفطاره.

وأما الثاني: فقوله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل ودعوة المظلوم»، وهذا يفيد أن دعوة الصائم مستجابة إذا وقعت وقت صيامه، ولا يزال يستجاب له حتى يفطر، وقد ذهب بعض أهل الحديث إلى أن اللفظ الثاني خطأ من الراوي، وأن والصواب هو اللفظ الأول، وعلى المسلم أن يأخذ بالأحوط، فيدعو ويجتهد في الدعاء حال صيامه وعند إفطاره.

والله أعلم.