السؤال:

فضيلة الشيخ حصلت بيني وبين زوجتي مباشرة فيما دون الفرج، وحصلت إثارة وإنزال من جانبي في نهار رمضان، وكنت مفطراً لعذر شرعي، وزوجتي صائمة، ما حكم صيامها في ذلك اليوم؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كانت زوجتك قد سلمت من خروج المني أو المذي فصومها صحيح، وإن خرج منها مني فقد بطل صومها، وكذلك إذا خرج منها مذي عند بعض أهل العلم كالحنابلة والمالكية، خلافاً للشافعية والحنفية، وحيث بطل صومها فقد وجب عليها قضاء ذلك اليوم، مع التنبيه على حرمة الإقدام على المداعبة إذا حصل يقين أو غلبة ظن بحصول ما يبطل الصيام من خروج مني ونحوه.

والله أعلم.