السؤال:

ما حكم تعليق الشرائط الملونة، واللمبات الكهربائية، وما يسمى بفانوس رمضان في شهر رمضان؟

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج في ذلك ما لم يصحبه محرم مثل الموسيقى، أو كان فيه إسراف وتبذير، لأن الله تعالى ذم المبذرين فقال: {إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا} [الإسراء: 27].

فإن خلت فوانيس رمضان (كما يقال) مما يصاحبها من أمور محرمة، وكانت مجرد شرائط أو لمبات لا مغالاة فيها ولا تبذير، فلا حرج فيها إذا لم يقصد بها التعبد، وإنما لأجل إظهار الفرح والزينة ونحوه.

والله أعلم.