نويت أن أضحي العام الماضي، ولم أُوفق، حيث كانت الأماكن التي تقوم بذبح الضحية نيابة عن الأشخاص، قد أنهت ما عندها. فهل علي شيء؟ وشكراً لكم.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن مجرد نيتك الأضحية، لا يلزمك منها شيء، ولا حرج عليك فيها، ولا إثم؛ لأن الأضحية سنة، وليست بواجبة، كما هو مذهب الجمهور؛ فلا تجب إلا بالنذر، أو بالتعيين، أو بوصية الميت من ثلث ماله.

وانظر الفتوى رقم: 6216، والفتوى رقم: 13944.
لكن تعمد تركها مكروه لمن تيسر له القيام بها، وانظر الفتوى رقم: 43764.
والله أعلم.