قال رجل وهو منفعل: "هل ذهبت إلى أم المسجد"، ثم جاء اليوم الثاني وقال: لم أقصد هذا، فهل يعد هذا من سبّ الدين؟ وهل يعد كفرًا؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا ندري على وجه الجزم مراد قائل هذه العبارة، وإن كانت ظاهرة في إظهار الغضب، والانفعال، وعدم الرضا، ولكن هل ذلك للمسجد ذاته والذهاب إليه، أم للشخص الذاهب للمسجد وحاله، أم السائل عن ذلك؟

وعلى أية حال؛ فهي عبارة خاطئة، ينبغي البعد عنها، وحكمها بحسب مراد قائلها، والمقصود بمحل غضبه، أو انفعاله، فإن خلا عن الإهانة، والاستهزاء، والاستخفاف بالمسجد، وما يتعلق به من شعائر الله، ولعل هذا هو المتبادر, فلا تعلق لها بموضوع الكفر وراجع ما أجبناك به في فتوييك السابقتين: 266374، 71699.

والله أعلم.