هل شرب السواك يؤخر الدورة الشهرية؟ وهل النساء في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كن يشربن السواك لتأخير الدورة الشهرية من أجل إتمام الحج والعمرة؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان قصدك بشرب السواك شرب ماء الأراك، فإن بعض السلف وصفه لامرأة تطاول بها دم الحيض، جاء في مصنف عبد الرزاق: أن رجلا سَأَلَ ابْنَ عُمَرَ ـ رضي الله عنهما ـ عَنِ امْرَأَةٍ تَطَاوَلَ بِهَا دَمُ الْحَيْضَةِ فَأَرَادَتْ أَنْ تَشْرَبَ دَوَاءً يَقْطَعُ الدَّمَ عَنْهَا، فَلَمْ يَرَ ابْنُ عُمَرَ بَأْسًا، وَنَعَتَ ابْنُ عُمَرَ مَاءَ الْأَرَاكِ.

وتأخيره للدورة الشهرية يُسأل عنه أهل الاختصاص من أطباء الأعشاب والصيادلة، وبإمكانك أن تراسلي قسم الاستشارات في موقعنا ـ الشبكة الإسلامية.
وأما هل كان النساء في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم يشربنه من أجل إتمام الحج والعمرة.. فلم نقف عليه، بل كان صلى الله عليه وسلم يقول لهن: إِنَّ هَذَا أَمْرٌ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَى بَنَاتِ آدَمَ، فَاقْضِي مَا يَقْضِي الحَاجُّ، غَيْرَ أَنْ لاَ تَطُوفِي بِالْبَيْتِ. رواه البخاري وغيره.
وسبق أن بينا أنه لا حرج على المرأة في استعمال دواء يؤخر عنها نزول الحيض من أجل إتمام الحج والعمرة والصوم، وغير ذلك من الأغراض المباحة بشرط ألا يكون في ذلك ضرر، وانظري للفائدة الفتوى رقم: 2200.
والله أعلم.