أبلغني أحد الأصدقاء وأنا مقبل على الزواج بتعليقها للوقاية من أعين الناس وأنه وفقًا لكتاب: دليل الحيران في طالع الإنسان ـ لعبد الفتاح السيد الطوخي في المرتبة السادسة من الرجال، ولها أوصاف وصفات.. إلخ، وسألني عن اسمي واسم والدتي واسم خطيبتي واسم أمها وقام بعمل حسابي مع الحروف الهجائية والأرقام، فهل هذا من الدين؟ وهل هناك علاقة بين طالع الإنسان والدين والأبراج؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنه ليس من الدين تعليق مثل هذه الأشياء التي يروجها المشعوذون وكذلك النظر في الأبراج، ولا علاقة بين الأبراج وبين ما يحصل للناس، وراجع في تحريم التعليق ومطالعة الأبراج الفتاوى التالية أرقامها: 234760، 114882، 162465، 174617، 226825، 33856.

والله أعلم.