لديّ قطة ولدت 5 قطط، وقد آذونا في البيت، فأخرجناهم إلى غرفة بالسطح، ونعطيهم أكلًا وماء، وآخر يومين لم يأكلوا، وقد أوشك أحدهم على الموت، فهل علينا ذنب؟ علمًا أن الأكل موجود عندهم.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما فعلت من الرفق بهذه القطط، وتوفير الطعام والشراب لها خلق محمود شرعًا، تؤجر عليه ـ إن شاء الله تعالى ـ ففي الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: بينما رجل يمشى بطريق اشتد عليه العطش، فوجد بئرًا فنزل فيها فشرب، ثم خرج، فإذا هو بكلب يلهث، يأكل الثرى من العطش، فقال: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني، فنزل البئر فملأ خفه، ثم أمسكه بفيه حتى رقي، فسقى الكلب، فشكر الله له، فغفر له، قالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجرًا، فقال: في كل كبد رطبة أجر.

ولا شيء عليك فيما حصل لهم من المرض، أو الامتناع عن الطعام، وقد يكون الأفضل عدم حبسهم بالبيت، وتركهم ينطلقون ويأكلون من خشاش الأرض.

والله أعلم.