مات رجل ولديه ثلاث بنات وابن واحد من زوجته المتوفاة، ولديه زوجة لم ينجب منها، فكم مقدار ما يرثه كل واحد منهم؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا كان ورثة هذا الرجل محصورين في بناته الثلاث وابنه وزوجته التي لم ينجب منها، ولم يكن معهم وارث غيرهم، فإن تركته تقسم عليهم كما يلي:
لزوجته الثمن فرضا، لوجود الفرع الوارث ـ الأولاد ـ قال الله تعالى عن ميراث الزوجات: فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ {النساء:12}.

وما بقي بعد فرض الزوجة، فهو لأولاده ـ تعصيبا ـ يقسم بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين، كما قال الله تعالى: يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ {النساء:11}.

وأصل التركة من ثمانية، وتصح من أربعين، فيقسم المال على أربعين سهما، للزوجة ثمنها: خمسة أسهم، تبقى خمسة وثلاثون سهما، هي نصيب الأولاد، فيأخذ الابن الذكر منها أربعة عشر سهما، وكل واحدة من البنات سبعة أسهم. وانظري الجدول:
 

أص التركة 8 40
زوجة 1 1 5
ابن 1   14
بنت 3   21

والله أعلم.