السؤال:

لا أتذكر هل صمت يوما قد أفطرته من رمضان قبل الماضي ما الذي علي فعله؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من شك في صيام ما عليه من القضاء والكفارة ونحوهما وجب عليه الصوم لأن الأصل عدمه، ولا يزول الأصل بمجرد الشك، قال القرافي رحمه الله تعالى في كتابه الفروق عند كلامه على الفرق بين الشك في السبب وبين السبب في الشك: "ومنها: ما إذا شك هل صام أم لا؟ وجب الصوم وسببه الشك. ومنها: إذا شك هل أخرج الزكاة أم لا؟ وجب إخراجها وسبب الوجوب الشك" انتهى. 

وعليه؛ فيجب عليك الصيام، وإن كان تأخيرك قضاء الصيام لغير عذر حتى جاء رمضان الذي بعده، وجب عليك مع القضاء إطعام مسكين عن كل يوم.

والله أعلم.