السؤال:

أسأل عن صيام التطوع، مثلاً لو أني لم آكل أو أشرب شيئاً منذ الفجر وكان الوقت الآن العصر هل لي أن أنوي الصيام وأكمل للمغرب، أم هناك وقت محدد يجب أن أعقد النية قبله؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فصيام التطوع لا يشترط في صحته تبييت النية من الليل عند جمهور أهل العلم مستدلين بما رواه الإمام مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم يا عائشة: «هل عندكم شيء؟»، قالت: فقلت: يا رسول الله ما عندنا شيء، قال: «فإني صائم». 

لكن منهم من يشترط إيقاع نية الصيام قبل الزوال، ومنهم من يصحح الصيام ولو نوى بعد الزوال، وللمزيد من الفائدة والتفصيل في هذا الموضوع راجع الفتوى: (لا حرج في عدم تبييت النية في صوم التطوع).

وعليه فيباح لك إنشاء نية الصوم إذا لم تفعل قبلها ما يفسد الصوم من المفطرات. 

والله أعلم.