أقوم بتجهيز اللحوم؛ لبيعها للمطاعم، بإضافة التوابل والبهارات، وأحيانا أقوم بإضافة بعض المواد مثل: فول الصويا؛ لزيادة وزن الكمية، مع العلم أني أقوم بإرسال عينة حقيقية من اللحوم المجهزة إلى أصحاب المطاعم؛ لتجربتها. فهل يعتبر ذلك غشا في الوزن؟ جزاكم الله خيرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإضافة فول الصويا إلى اللحم؛ لزيادة وزنه قبل بيعه، لمن لا يعلم به؛ غش محرم، لا يجوز، ففي الحيث الذي رواه مسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ...مَنْ غَشَّ فَلَيْسَ مِنِّي.
وكونك ترسل إلى المشتري عينة من اللحوم ليجرّبها قبل الشراء، لا يبيح لك إضافة فول الصويا لزيادة الوزن؛ لأنّ التجربة لا تقتضي معرفة المشتري بإضافة فول الصويا، فقد لا يتفطن لذلك، ويظن جميعه لحماً، أمّا إذا كان المشتري يعلم بإضافة فول الصويا، وهو راض بذلك، فلا حرج حينئذ في فعلك؛ لأنّه لا يكون غشاً.

قال ابن علان -رحمه الله-: المراد بالغش هنا، كتم عيب المبيع أو الثمن، والمراد بعيبه هنا: كل وصف يعلم من حال آخذه، أنه لو اطلع عليه لم يأخذه بذلك الثمن، الذي يريد بذله فيه. دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين. 

والله أعلم.