في بلدنا يؤذن لصلاة الصبح أذانان: الأذان الأول، ثم بعد تقريبا نصف ساعة، الأذان الثاني لصلاة الصبح. فهل الثلث الأخير من الليل ينتهي وقته عند الأذان الأول، أم الثاني؟ وهل يجوز أن أصلي النوافل بين الأذانين؟ وجزاكم الله ألف خير.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن ثلث اليل الأخير، ينتهي بطلوع الفجر، وهو وقت الأذان الأخير؛ وانظري الفتوى رقم: 5718 لمعرفة بداية الثلث الأخير ونهايته.
فيجوز لك أن تصلي النوافل في هذا الوقت حتى يؤذن للفجر (الأذان الأخير)، وهذا الوقت من أفضل أوقات العبادة، حيث ينزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيقول: من يدعوني فأستجيب له، ومن يسألني فأعطيه، ومن يستغفرني فأغفر له. كما جاء في الصحيحين.
والله أعلم.