هل يحسد المرء على تلاوته للقرآن إن سمعه أحد المارة، أو إمامة الصلاة، أو الأذان؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإنه ليس عندنا ما يجزم به في هذا الأمر، ولكنه لا يبعد حصول الحسد بذلك، فقد يسمع شخص ما تلاوة جميلة، أو أذانا جميلا من أحد، أو يسمع صوته بوسيلة من الوسائل، فيعجبه؛ فيصيبه بالعين.

فعلى المسلم أن يحرص على الأعمال الصالحة، التي يرزقه الله تعالى بها الحفظ والأمان من جميع الشرور، فليحافظ على الأذكار والصلاة في الجماعة، وعلى من تقع منه العين أحيانا، أن يحرص على البعد عن الإضرار بالناس، وأن يحافظ على قول ما شاء الله لا قوة إلا بالله، وعلى الدعاء بالبركة كلما رأى، أو سمع ما يعجبه.

والله أعلم.