قرأتُ أن عبارة "ألزمتُ نفسي" تعتبر من ألفاظ النذر. وسؤالي هو: هل هي من ألفاظ النذر الصريحة، التي لا تحتاج إلى نيَّة، أم إنها من ألفاظ الكناية التي تحتاج إلى نيَّة، لكي يقع مدلولها؟! شكرًا لكم.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالظاهر أن عبارة "ألزمت نفسي كذا.. من الطاعات التي تصح نذرا، تعتبر من النذر الصريح؛ لأنها تدل صراحة على الالتزام.

جاء في الموسوعة الفقهية أنّ لفظ (ألزمت نفسي) مثل لفظ (عليّ)، وأنها من الألفاظ الصريحة في الالتزام.

 وقد ذكر الفقهاء ألفاظا خاصة تعتبر صريحة في الالتزام، وهي: التزمت، أو ألزمت نفسي. ومنها أيضا لفظ (علي) أو (إلي). اهـ.

كما اعتبرها أيضا كثير من أهل العلم، مثل قول الشخص "لله علي كذا" وهو من الألفاظ الصريحة في النذر.

جاء في نهاية المحتاج للرملي الشافعي: إن شفي مريضي، فلله علي، أو فعلي كذا) أو ألزمت نفسي كذا، أو فكذا لازم لي، أو واجب علي، ونحو ذلك مما فيه التزام. اهـ. 

وانظر الفتوى رقم: 102449.

 والله أعلم.