السؤال:

في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان إيمانًا واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه». هل الذي أفطر بعض الأيام في رمضان لعذر يشمله هذا الفضل؟ أم لمن صام رمضان كاملاً؟

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالظاهر والله أعلم أنه يشمله جاء في فيض القدير عند كلامه على الحديث: "من صام رمضان ... قال الكرماني: ولو ترك الصوم فيه لمرض ونيته أنه لولا العذر صامه دخل في هذا الحكم كما لو صلى قاعدًا لعذر فإن له ثواب القائم. اهـ

والله أعلم.