نذرت ذبح عجل، إذا استطاع ابني القراءة والكتابة، حيث إن عنده صعوبات تعلم. طال الأمد وأصبح عمره 14 عاما ولم يستطع القراءة، رغم معرفته بالحروف، والأرقام. فهل لي الوفاء بالنذر مقدماً، على أمل أن يصلح الله الأحوال، ويستطيع القراءة والكتابة؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يلزمك ذبح العجل قبل قدرة ابنك على القراءة والكتابة, لكن إذا عجلت النذر تطوعا منك, فهذا مجزئ عند أكثر أهل العلم. كما سبق في الفتوى رقم: 79247, والفتوى رقم: 113547.

 والله أعلم.