إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده. هل نقول ربنا ولك الحمد، أم نقول أولا سمع الله لمن حمده؟ ما الراجح في المسألة؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإنه بعد أن يرفع الإمام من الركوع، ويقول سمع الله لمن حمده، فعلى المأموم أن يقول: ربنا ولك الحمد؛ لما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده، فقولوا: ربنا ولك الحمد. رواه البخاري ومسلم، ورويا مثله عن أنس، ورواه مسلم أيضاً من رواية أبي موسى.

وتراجع للفائدة الفتاوى أرقام: 32911 ، 262630 ، 21115

والله أعلم.