عرضت علي وظيفة في فندق كموظف استقبال، وغالب الدخل من بيع الغرف إلا أنه يوجد لديهم مطعم يقدم الشيشة، ولا يمثل إلا 10% من دخل الفندق أو أقل، ومن بعض واجباتي الوظيفية أنه إذا سألني عميل هل تقدمون الشيشة؟ فإنه يجب أن يكون ردي بالإيجاب مع دلالته إلى المكان، بالإضافة إلى أنه في حال استخدامه يجب علي قبض الثمن، فهل يجوز العمل في مثل هذا المكان، وهل يعتبر مالي حراما؟ والوظيفة نظام ورديات، ولا يمكن ترك المكان خاليا، لذا أحيانا نضطر للتناوب لتأدية صلاة الجماعة، ومنها الجمعة، والبعض الآخر يضطر لتأديتها لاحقا فما حكم التخلف عن الجماعة في هذه الحالة؟. ولكم جزيل الشكر.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان عملك في الفندق يشتمل على الدلالة على أماكن تدخين الشيشة وقبض المال المكتسب منها، فهذا غير جائز، لما فيه من الإعانة على الإثم، فيجب ترك العمل إن لم تكن مضطرا إليه، فإن كنت مضطرا فلك البقاء فيه مع تجنب مباشرة العمل المحرم قدر المستطاع، والبحث الجاد عن عمل بديل مباح، وعليك أن تناصح أصحاب المحل، وكذلك رواده بقدر ما تستطيع، وتنهاهم عن المنكر بحكمة، وأما إن خلا عملك عن هذه الأمور، واقتصر على تأجير الغرف وما يتعلق به من الأمور المباحة، فعملك جائز ـ إن شاء الله ـ وراجع الفتويين رقم: 50027، ورقم: 60008.

وأمّا عن حكم التخلف عن الجمعة والجماعة بسبب العمل، فالأصل عدم جوازه إلا لضرورة، وراجع الفتوى رقم: 146067.

والله أعلم.