السؤال:

ما حكم الجمع بين الظهر والعصر بسبب المطر في مصلى المدرسة ؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏
فإن الراجح من أقوال أهل العلم أنه يجوز الجمع لعذر المطر الذي يبل الثياب بين الظهر ‏والعصر، وبين المغرب والعشاء، تقديماً لا تأخيراً، هذا لمن كان يؤدي صلاة الجماعة في المسجد ‏ويشق عليه الذهاب إليه بسبب المطر، أما من كان في طريقه إلى المسجد سقف يمنع وصول ‏المطر إليه، أو من كان يصلي منفرداً، أو كان مقامه في المسجد، أو كان المسجد في باب داره، ‏أو صلى النساء في بيوتهن. فالراجح في الكل أن الجمع لأجل المطر لا يجوز، لأن الجمع جاز ‏للمشقة في تحصيل الجماعة، وهذا المعنى مفقود هنا.‏
فإذا كان الطريق إلى مصلى المدرسة مسقوفاً، وكان المصلى نفسه مسقوفاً بحيث لا يتأذى ‏بالمطر من يصلي فيه فلا يجمعون الصلاة، ويؤدون كل فرض في وقته ، وإلا فيجوز لهم الجمع. والله ‏أعلم. ‏