هل لفظ: بحفظ الله ـ من كنايات الطلاق أم لا؟. وجزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذه الكلمة قد تكون كناية من كنايات الطلاق إذا قيلت في سياق يدل على معنى الفراق والوداع، لأنّها حينئذ تحتمل معنى الطلاق، والكناية لا يقع الطلاق بها من غير نية، وننبهك إلى أنّ الطلاق ولو كان باللفظ الصريح لا يقع إلا من زوج مكلف مختار، أما الموسوس الذي يتلفظ بالطلاق مغلوباً على عقله بسبب الوسوسة: فلا يقع طلاقه. 

وننصحك أن تعرض عن الوساوس ولا تجاريها، واحذر من كثرة الأسئلة والتفريعات، فإنها تزيد الوسوسة وتشوش فكرك وتضيع وقتك. ولمزيد من الفائدة ننصحك بمراجعة قسم الاستشارات النفسية بموقعنا.

والله أعلم.