السؤال:

كثير من الناس لا يحسن الصلاة وإذا نصح قال هذا الذي نعرفه ولا يقبل بتصحيح الخطأ ومصر عليه؟

 

الإجابة:

لا يجوز مثل هذا، إذا نصحت له ولم يقبل فإنك تحيله إلى من هو أكبر منك وتقول له مثلا يلزمك أن تسأل هل هذا عملك مجزئ، وعليك أن تسأل أهل العلم في ذلك، أما الإصرار على الخطأ لا يجوز وعلى كل حال انصحوا إخوانكم الذين ينقرون الصلاة أو الذين يتأخرون عنها أو الذين لا يحسنون الفاتحة، وعليهم أن يتعلموا حتى تجزئ صلاتهم.