السؤال:

هل يجوز أن أشتغل كموديل أو فاشنيستا على السوشال ميديا بكامل حجابي واحتشامي وملابس فضفاضة أو عبايات؟

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإن عمل المرأة كموديل له ضوابط إن تخلف أحدها كان العمل محرمًا، ومن هذه الضوابط: 1- ستر جميع الجسد بالثياب الفضفاضة غير الضيقة، فيشترط في العباء التي ترتديها للعرض أن تكون فضفاضة لا تصف حجم الأعضاء؛ لأن هذا هو الغاية من الستر.

 2- ألا يكون اللباس زينة في نفسه؛ حتى لا يلفت أنظار الرجال.

3- وأن يكون صفيقًا لا يظهر البشرة.

4 -تغطية الوجه؛ لأنه يحرم النظر إلى وجه المرأة ومن ثمّ فلا يجوز نشر ما فيه صورةٌ يحرم النظر إليها، وبدن المرأة عورة، فلا يجوز لها أن تبدي منه شيئًا بحيث يراه الرجال الأجانب، ويحرم على الرجل النظر إلى وجه المرأة، قال تعالى: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ} [النور: 30].

إذا تقرر هذا فيجوز لك عرض العباءة بالشروط السابقة، مع الحرص على عدم نشر صورة فيها وجه امرأة، فلا يكاد يخفى على أحد ضرر نشر صور النساء على الانترنت أو في المجلات والصحف، وما يترتب على ذلك من فتن، بل ربما قادت الكثير من الناس إلى الفاحشة، ولا يشك في هذا إلا من له هوى في هذه المسائل.

كما أن نشر صورة المرأة على الانترنت يعارض تكريم الله للمرأة المسلمة، بل هو محض إهانة لها، وجلب لأسباب الفتنة، ودعوة إلى الفواحش،، والله أعلم.