السؤال:

حكم الذهاب إلى تجمعات الجاليات المسلمة والكافرة بقصد الدعوة إلى الله مع وجود بعض المنكرات كالغناء، واللباس غير الشرعي...؟

الإجابة:

إذا كان القصد من الذهاب إلى هذه المجتمعات دعوتهم ونصيحتهم فلا بأس بذلك وفيه أجر كبير مع النية الصالحة فإنهم بحاجة إلى من يعلمهم ويفقههم ويخوفهم ويرغبهم في الخير حيث أن الحامل لهم على فعل المنكرات غالبًا هو الجهل أو هوى النفس، فمتى سمعوا موعظة وإرشادًا تأثروا بذلك، لكن عليكم أن تغضوا أبصاركم ولا تستمعوا إلى الملاهي ونحوها لتسلم لكم أديانكم.