السؤال:

هل إخراج المني دون اليدِ يُعْتَبر من الاستمناء، وهو حرام؟

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإنَّ استدعاء المني واستخراجه بغير الاتِّصال المشْروع بالزَّوجة، بأي وسيلةٍ أو طريقةٍ كانت - هو من الاستِمْناء المحرَّم شرعًا، سواءٌ باليد مُباشرة، أو بوضْع الذَّكر بين الفخِذين، أو الانبِطاح، أو حكّ الذَّكر بشيء، أو استخدام دما، أو غيرها من الوسائل المؤدِّية إلى نزول المنيّ واستحضاره؛ لقوْل الله تعالى: {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلاَّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ العَادُونَ} [المؤمنون: 5 - 7].

يقول الشَّيخ العثيمين: "استمنى؛ أي: طلَب خروج المني بأيّ وسيلة، سواء بيده، أو بالتدلُّك على الأرض، أو ما أشبه ذلك حتى أنزل".

والله أعلم.