السؤال:

من الملاحظ عزوف بعض الأخوات الصالحات عن المشاركة في الفرع بحجة وجود بعض المنكرات من الجاليات فهل هن محقات في ذلك، وهل من كلمة لهن، علمًا أن بعضهن يُجِدن التحدث بالإنجليزية بطلاقة.

الإجابة:

ننصح هؤلاء الأخوات أن يبذلن الجهد في النصيحة للمسلمين والدعوة إلى الله سيما في هذه المجتمعات التي يحصل فيها مقابلة بعض الأشخاص من الإناث اللاتي ينقصهن العلم الشرعي ويقعن بسبب الجهل في بعض المحرمات تقليدًا للأكثرية ولا شك أن اللقاء بهن ومناصحتهن وإرشادهن فيه خير كثير سيما للأخوات اللاتي يقدرن على ترجمة المواعظ والإرشاد ويتكلمن باللغات الأجنبية ويقدرن على الإقناع لمن يجادلهن فكثيرًا ما يحصل بهذه المجادلة الحسنة تأثر وتقبل وإقلاع عن المعاصي وترك للبدع وتوبة نصوح ولا يرد عن ذلك ظهور بعض المعاصي في تلك المجتمعات فما على الناصح إلا أن يصلح نيته وألا يصغي إلى تلك الملاهي ولا تلك المظاهر السيئة. والله الهادي إلى سواء السبيل.