السؤال:

أستخدم في عملي كهرباء مسروقة. فهل دخلي من العمل حرام؟ فأنا عاطل عن العمل، وأريد الاشتغال بالتجارة الإلكترونية.

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان عملك مباحا؛ فكسبك منه حلال، ولا يحرم عليك بسبب سرقة الكهرباء، لكن هذه السرقة محرمة، والواجب عليك الكفّ عنها، والتوبة إلى الله تعالى مما مضى منها.

والتوبة تكون بالإقلاع، والندم، والعزم على عدم العود، ورد قيمة ما سرقته من الكهرباء لأصحابها، أو استحلالهم منها. وإذا لم يكن ذلك ممكنا لك، فتصدق بقيمة المسروق على الفقراء، أو المصالح العامة، وأبواب البر؛ كالإنفاق على المساجد، والمشافي، ونحو ذلك.

والله أعلم.