على قول من يقول بوجوب تكبيرات الانتقال، فهل لو حدث وبدأت في التكبير قبل الهوي للركوع وأكملته عند الوصول، هل علي شيء؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فعلى القول بوجوب تكبيرات الانتقال, فلو بدأ المصلي التكبير قبل الهوي للركوع, وأكمله عند الركوع, فالذي عليه مذهب الحنابلة أنه لا يجزئه, وهناك قول لبعضهم بالإجزاء, وهو الذي صوبه المرداوي في الإنصاف, والشيخ ابن عثيمين أيضا, وعلى هذا القول, فصلاتك صحيحة, ولا شيء عليك, وراجع التفصيل في الفتويين رقم: 189051, ورقم: 173627.

والله أعلم.