ما حكم تقبيل الزوج لزوجته في الزفاف أمام الناس من الفم؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فتقبيل الرجل امرأته أمام الناس مكروه، لا سيما إذا كان على الفم، فإنّ هذا لا يسوغ خلقا، ولا يقدم عليه أصحاب المروءة والحياء، لأنّ فيه دناءة، قال ابن قدامة رحمه الله: ولا يقبلها ويباشرها عند الناس. اهـ

وقال البهوتي رحمه الله: ويكره أن يقبلها ـ أي زوجته أو سريته ـ أو يباشرها عند الناس، لأنه دناءة. اهـ

وسواء كان الحضور من المحارم أو غيرهم، لكن حصول هذا الأمر أمام الأجانب أشد نكارة، مع التنبيه إلى أنّ حفلات الزفاف التي يختلط فيها النساء والرجال الأجانب لا تجوز، وراجعي الفتوى رقم: 9661.

والله أعلم.