السؤال:

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي اشرف المرسلين نبينا و حبيبنا محمد صل الله عليه و سلم، أودّ ان اسئلكم انا رأيت تسريحة شعر عند احدي الممثلات و اعجبتني و قمت بمثلها و ذالك لانها تناسب شكل وجهي فهل هذا يعتبر تشبها بها علما انه لم يكن الغرض وراء هذه التسريحة قول الناس ان تسريحتي مثل تسريحة فلانة، افيدوني جزاكم الله خيرا

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فالشارع الحكيم ندب النساء إلى التجمل والتزين بشرط عدم التشبه بالكافرات أوِ الفاسقات، أو البغايا والساقطات، ومن ثمّ يجوز للمرأة قص شعرها واستخدام أي تسريحة شاءت إن كانت خالية من قصد التشبه بالفاجرات أو الكافرات أو الرجال؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال"؛ رواه البخاري، وروى أبو داود عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم".

أما ضابط التشبه ألا تكون تلك القصة خاصة بالكافرات أو الفاجرات، وألا تفعل ذلك تشبًا بهنَّ، أو كانت القَصة الشعر شعاراً لهن.

أما إن كانت قَصة الشعر ليست قاصرة على الكافات أو الفاجرات، وإنما تفعلها البارة والفاجرة، والمسلمة والكافرة، وليست من شعائر الكفر- فيجوز للمرأة أن تتزين بها لزوجها أو للنساء،، والله أعلم.